-->
U3F1ZWV6ZTE4OTA0OTUzNTkxX0FjdGl2YXRpb24yMTQxNjcwNDI5MDE=
recent
أخبار ساخنة

الابعاد الاقتصادية لقناة السويس الجديدة


بقلم
دكتور / ايمن حسن النجار
المستشار الاقتصادى وخبير سوق المال
تمر الذكرى الخامسة لافتتاح قناة السويس الجديدة ، فقناة السويس الجديدة هدية مصر للعالم، هذا الشعار الذى تصدر حفل افتتاح القناة الجديدة فى أغسطس 2015، ليعبر عما كانت تأمل فيه الحكومة المصرية من مشروع توسيع وتعميق قناة السويس، وزيادة قدراتها الاستيعابية الى نحو ما يقرب من 97 سفينة بحلول عام 2023 ، خمسة أعوام مرت على فكرة قائد وزعيم، تمكن المصريون من تحقيقها على أرض الواقع لتغير الخرائط فى المنطقة وتدب فيها الحياة، معلنة عن بزوغ فجر جديد سعيد وتصبح القناة منبعًا جديدًا للاستثمار فى مصر من خلال المنطقة الاقتصادية، وشهدت إيراداتها طفرة إيجابية، رغم تراجع التجارة العالمية بشكل نسبي، إلا أن القناة الجديدة ساهمت فى الحفاظ على أداء هيئة قناة السويس الجيد وتعظيم إيراداتها.
فكانت نظرة الرئيس عبد الفتاح السيسى ثاقبة عند إطلاق وإنشاء الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس فى ٢٠١٥، ليكون محور تنمية السويس هى نقطة الارتكاز لإعادة طريق الحرير، من خلال إقامة وتنمية المناطق المختصة بالهيئة الاقتصادية لقناة السويس والعمل على جذب الاستثمارات إليها لإقامة المشروعات الزراعية والصناعية والخدمية القادرة على المنافسة مع مثيلاتها فى العالم، وأن تصبح المنطقة الاقتصادية ضمن أكثر المناطق جذبا للاستثمار العالمى المتميز بحلول عام 2035.. كما تعمل الهيئة الاقتصادية لقناة السويس على زيادة حصة مصر فى التجارة العالمية، وذلك من خلال أداء أعمالها وفقاً لأعلى المستويات العالمية، وتوفير المرافق والخدمات وبأرقى المعايير والمواصفات الفنية، وتطبيق النظم والمزايا والإعفاءات الكفيلة بإطلاق طاقات الاستثمار والتنمية فى كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وتوفير القوى البشرية المدربة اللازمة لذلك، وتهيئة أفضل مناخ عمل جاذب للاستثمار.. لتتبوأ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مكانتها العالمية ضمن أفضل 15 منطقة فى العالم، ليس فقط بفضل الموقع الاستراتيجى والذى يستفيد بشكل مباشر من المجرى الملاحى لقناة السويس ولكن أيضاً لمكونات المنطقة الاقتصادية من مناطق صناعية مختلفة وستة موانئ ذات إمكانات واعدة وميزات استثمار تنافسية عديدة.
حيث تم انشاء أربع مناطق صناعية ، سوف يستفيد منها المستثمرين المصريين والاجانب على حد سواء ، وتصلح جميعها لانشاء صناعات بأنشطة مختلفة ، سوف تساعد على توفير فرص العمل للشباب المصرى ، وزيادة الصادرات المصرية للعالم الخارجى ، حيث قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتهيئة هذه الاراضى والمناطق الصناعية وادخال المرافق الاساسية لها ، من مرفق المياه ، الكهرباء وكافة المرافق اللازمة لاقامة صناعات مختلفة ، فالمنطقة الصناعية بالعين السخنة تصلح لاقامة مشروعات ثقيلة ومتوسطة بالاضافة الى اقامة تجمعات سكنية ، وهناك مطقة شرق بورسعيد فهى تصلح لاعادة شحن البضائع واقامة صناعات خفيفة ومتوسطة ، كما تم انشاء منطقة شرق الاسماعيلية والتى تصلح لاقامة صناعاة تكنولوجية متخصصة ، واخيرا منطقة القنطرة غرب والتى تصلح لاقامة الصناعة الغذائية نظرا لقربها من المناطق الزراعية والدلتا ، ، وكان تمويل المشروع ثمرة تكافل الشعب المصرى العظيم ، حيث بلغت التكلفة التقديرية لمشروع قناة السويس الجديدة 8.2 مليار دولار ، مقسمة الى تكلفة الحفر والتى تبلغ 4.1 مليار دولار وتكلفة عمل (6) انفاق أسفل ممر قناة السويس بتكلفة 4.1 مليار دولار ، تم تمويلها جميعها من الشعب المصرى وبارادة قوية ورغبة ملحة فى انشاء هذا المشروع القومى العملاق ، حيث تم جمع مايقرب من 64 مليار جنيه مصرى عن طريق اصدار شهادات قناة السويس ، والتى تم اصدارها بمختلف البنوك المصرية العاملة بالقطاع المصرفى بمعدل فائدة 12% تصرف كل 3 شهور .
ولا شك أن هذا المشروع بما له من تداعيات اقتصادية واستثمارية من شأنها أن تسهم بفعالية في تعزيز الأمن القومي المصري من ناحية ، وترسيخ الأمن الاجتماعي من ناحية أخرى ، باحتواء مشكلة الفقر ، إلى جانب تنشيط الحركة الاقتصادية بالدولة المصرية .
الاسمبريد إلكترونيرسالة