13963187449399024
recent
أخبار ساخنة

سر بناء الأهرامات إدوارد ليداسكالن : لقد توصلت إلي معرفة سر المغناطيسيه .. لقد عرفت سر بناء الأهرامات

الخط

كتبت : الشيماء عصام      في حالة من الخذلان الشديد الذي سببه انفصال خطيبته عنه قبل حفل زفافهما بأيام بسبب فرق العمر وعدم وجود بيت يمكن العيش فيه بأمان معه ؛ قرر إدوارد ليداسكالن مغادرة ولاية  لاتفيا في أوروبا إلي ولاية فلوريدا في الولايات المتحده الأمريكيه ليجمع تحت ردائه مرارة الهجران والحزن ويحولهم إلي بركان من الطاقه ..      في ولاية فلوريدا إشتري إدوارد قطعة أرض وبدأ في جمع صخر من صخور الأوليت كلسي وهو نوع من الصخور الرسوبيه ليضع في عام 1920 أول حجر في بناء قلعة المرجان التي لازالت لغزاً محيراً لكثير من العلماء والباحثين ..     حسب ما ورد عن جيرانه كان إدوار كل صباح ينقل أحجاراً بأوزانٍ تتعدي العشرين والثلاثين طن دون مساعدة أحدٍ أو إستخدام آلات حديثه ، ثم يقوم برصها وبناءها تحت جنح الظلام دون إستخدام أي مواد للصق أو تثبيت البناء  !!     رجلٌ أقرب إلي قزمٍ لا يتعدي طوله المتر ونصف ووزنه خمسون كيلوجرامات كيف يبني بمفرده دون عمال قلعة كاملة تزن 1100 طن  !!     كان حريصاً جداً علي حفظ السر فحينما إستغرب الجيران من  قدرته علي نقل الأحجار الضخمه سألوه وبالطبع لم تكن هناك إجابه فقرروا التجسس عليه أثناء عمله بالليل ولكن يبدو أن إدوارد كان يمتلك حاسة سادسه، أوقف العمل تماماً وقرر نقل قلعته لمكان أبعد بعشر أميال .. !     في الليلة التي قرر فيها نقل الحجاره اتصل بسائق شاحنه كبيره لينقلها وطلب منه أن يترك الشاحنه ويعود إلي بيته ثم يأتي في الصباح ليجدها ممتلئة بالصخور وقد كان ، غير أن السائق أثناء عودته إلي المنزل تذكر شيئاً لأطفاله تركه بالشاحنه فعاد لأخذه بعد نصف ساعه ليجد الشاحنة مليئة بالصخور الكبيره التي تحتاج إلي عشرات من العمال يباشرون العمل لساعات حتي توضع في الشاحنة بهذا الشكل ..!     بعدما انتقل ادوارد إلي مكان أبعد؛ بعيداً عن تطفل الناس بدأ في تشييد قلعته بشكل بديع  فبني برج مكون من طابقين ونافورة تزن 23 طن ومسلة تشير للنجم القطبي ومنضدة علي شكل قلب و 25 كرسي هزاز وأماكن لاستقبال الضيوف ، والكثير من الأثاث الحجري المبني دون مواد لاصقه أو مساعدة أحد وانتهي البناء فيها عام 1951 .     عندما ظهر البناء بدأت الناس تأتي لزيارته من كل حدبٍ وصوب ، ولأن الفضول البشري لا يهدأ قرر مجموعة من الشباب التطفل عليه في الليل ليجدوا أن كل هذه المباني والصخور ترفع في الهواء ثم توضع علي الأرض كما كانت ؛كما أن تلك الصخور كان من الممكن ان تتحرك بسهوله .. نحن نتحدث عن البوابه ؛ صخره تزن 9 أطنان مثبته بين سورين بينها وبينهم فراغ 5 مللي يمكن لطفل في الرابعة من عمره تحريكها بسهوله !!     من هنا ظهرت الكثير جدا من النظريات حول سر بناء قلعة المرجان أو بوابة حديقة الصخور كما يدعونها منها المتعلق بإلغاء الجاذبيه الأرضيه والمبني علي كتب مهوله وصعبة جدا في الفيزياء من الصعب علي رجل ترك المدرسة وهو في الصف الرابع الإبتدائي أن يتوصل إليها ومنها الخاص بمجال المغناطيسية العكسيه ومنها الخاص باستخدام السحر الأسود وطبعا أصحاب نظرية وجود كائنات فضائيه صممت القلعه وقامت ببناءها لن يضيعوا فرصة كهذه لوضع نظريتهم ..      في صباح يوم تفاجئ الناس بلافتة مكتوب عليها " سأذهب إلي المشفي وأعود " لينتشر بعدها بستة عشر يوماً خبر وفاة إدوارد ليداسكالن ويرث القلعة بعده إبن أخيه وبعدها بعشرات السنين تحولت القلعة لمزار سياحي وفي النهايه يظل سر بناء القلعه كسر بناء الأهرامات لغزاً محيرا لدي الجميع .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة